المقالات هل تصاب الإبل بطفيليات الدم (البابيزيا و الثيليريا)

هل تصاب الإبل بطفيليات الدم (البابيزيا و الثيليريا)

هل تصاب الإبل بطفيليات الدم (البابيزيا و الثيليريا) حديثا اظهرت الابحاث ان الإبل يمكن ان تصاب بعدة انواع من طفيل الثيليريا و منها تلك التى تصيب الخيول و على سبيل المثال تم عزل هذة الانواع من الابل T.Equi, T. Camelensis and T. Annulata

0
20292
مقال يوضح اصابة الإبل بطفيليات الدم من البابيزيا و الثيليريا و الانابلازما

سؤال قد يدور فى ازهان الكثير من الاطباء البيطريين و خاصة فى مجال الإبل:

هل تصاب الإبل بطفيليات الدم (البابيزيا و الثيليريا) :

فى القديم كان يعرف أنه تصاب الإبل بطفيليات الدم (البابيزيا و الثيليريا) و ايضا الانابلازما Babesia, Theileria and Anaplasma و لكن من دون أعراض اكلينيكية اى انها غير مرضية و بخاصة الثايليريا  Parasitic infectious of domestic animals: A diagnostis manual. By: Johannes Kaufmann, Page 274.

الثيليريا فى الإبل

 

ونفس الكاتب ذكر ان الإبل يمكن ان تصاب بالانابلازما ايضا كما هو موضح فى الصورة:

anaplasmosis in camel

حديثا اظهرت الابحاث ان الإبل يمكن ان تصاب بعدة انواع من طفيل الثيليريا و منها تلك التى تصيب الخيول و على سبيل المثال تم عزل هذة الانواع من الابل T.Equi, T. Camelensis and T. Annulata

كما يمكن ان تصاب الابل ببعض انةاع البابيزيا مثل B. Cabolli و التى تم عزلها من إبل مصابة بمملكة الاردن.

و فى بحث تم فى صعيد مصر على 224 جمل تتراوح اعمارهم من 3-6 سنوات ,و تعانى من اصابى كثيفة بالقراد. أظهرت الفحوصات أن 15 جمل مصابة بالثيليريا من النوع T. Camelensis  و لكن فقط 3 حالات اظهرت اعراض حمى و تورم فى العقد الليمفاوية السطحية و خلصت الدراسة ان الثيليريا تعتبر ثانى طفيليات الدم المرضية التى تصيب الابل بعد التريبانوسوما.

الثيليريا فى الإبل

مقال يوضح اصابة الإبل بطفيليات الدم من البابيزيا و الثيليريا و الانابلازما

 

فى بحث آخر ايضا أظهر نفس النتائج فى صعيد مصر.

و يستخدم فى العلاج نفس الادوية التى تستخدم فى علاج باقى المجترات مثل Imidocarb و Bubarvaquone.

مراجع:


Investigation of theileria camelensis in camels infected by Halomma dromedary ticks in upper Egypt

.Maha I. Hamed, Ahmed M.A. Zaitoun, Taha A. A. El-Allawy, Mourad I.Mourad

Department of animal medicine, faculty of veterinary medicine Assiut University, Assiut,71526, Egypt

Advanced veterinary research journal, Vol 1 (2011)4-7

Barakat Shehata Abdelmaleck, Gamal Hassan Abed and Ahmed Mohamed Mandour

Zoology department, faculty of science, Assiut university, Assiut 71516, Egypt.

Parasitology department, faculty of veterinary medicine, Assiut university, Assiut, 71516, Egypt

Also some researches show that there are clinical pathological effect on blood diagnosis  like elevation of AST, Creatinine, ALB, Protien as mentioned by

Dr. Shereen Youseef

Clinical pathological studies on camel theileriosis, B.V.Sc

El Mansoura university, 2012

 

لتحميل الأبحاث

إضغط هنا

إضغط هنا

 

المادة السابقةكاميولا 1 أول موقع متحصص فى سباقات الهجن
المقالة القادمةطرق تقييم و رفع كفاءة هجن السباقات (الجزىء الأول)
مدحت الشيمي
الاسم: مدحت عبدالقادر الشيمى مكان الميلاد: مدينة الفيوم، جمهورية مصر العربية تاريخ الميلاد: 1980 التعليم والشهادات: بكالوريوس الطب البيطري من جامعة القاهرة، 2003. دبلومة حيوانات المزرعة (الأمراض الباطنة والمعدية) من جامعة القاهرة، 2006. شهادة ملقح صناعي من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعة بمصر، 2005. دورة تدريبية في استخدامات الأشعة التليفزيونية والأشعة تحت الحمراء وجهاز رسم القلب في التشخيص الإكلينيكي من شركة كروز بمدينة أودينسي بدولة الدنمارك، 2008. دورة تدريبية في استخدام الأجهزة الحديثة في فحص صورة الدم والعناصر الكيميائية الأخرى في بلازما الدم من شركة أيدكس بمدينة جوهانسبرج بدولة جنوب أفريقيا، 2013. الخبرة المهنية: عملت في عدة مجالات في الطب البيطري، بدءًا من العيادات البيطرية بالريف المصري ثم مزارع الأبقار للألبان والتسمين، ومجال تسويق الأدوية البيطرية، وأخيرًا في مجال سباقات الإبل في دول الخليج (قطر والإمارات) منذ بداية العام 2008. مساهمات خاصة: نظرًا لضعف مصادر العلم الدقيقة في مجال سباقات الهجن، قررت إنشاء موقع لنقل وتحليل كل الظواهر الخاصة بسباقات الهجن وتحليلها بشكل علمي. أنقل من خلال خبرتي المتواضعة في هذا المجال كل ما هو جديد في مجال الطب الرياضي للإبل، مع محاولة تطبيق المفيد في ما يستخدم في سباقات الخيل. زيارة إلى دولة إيرلندا بغرب أوروبا للوقوف على كل ما هو جديد في هذا المجال ومحاولة نقله بطريقة بسيطة وباللغة العربية ليستفيد منه مربون ومدربو الإبل. أتمنى أن يجعل الله هذا في ميزان حسناتي ولا تنسوني بخالص الدعاء لي ولأسرتي.