نقص فيتامين ب1 فى إبل السباقات

0
8340

يعرف نقص فيتامين ب1 فى إبل السباقات محليا فى منطقة الخليج بمرض (الطير) او (السرع) نظرا للاعراض العصبية التى تصاحب النقص فى هذا العنصر الحيوى الهام للإبل.

سوف نستعرض فى هذا المقال بشكل مبسط  أهمية هذا الفيتامين فى عدة نقاط:

أولا: ما هو فيتامين ب1:

الفيتامينات بصفة عامة هى مركبات حيوية لا يستطيع الجسم الاستغناء عنها و فى نفس الوقت لا يستطيع تخليقها و لكن يحصل عليها من مصادر خارجية منها الغذاء و الادوية.

ثانيا: أهم مصادر فيتامين ب1 للإبل:

  • فى الغطاء الخارجى للحبوب مثل القمح و الشعير و الشوفان و الذرة لذلك فطحن الحبوب مثل الدقيق يؤدى الى فقدان معظم فيتامين ب1 (و هو خطء يقع فيه الكثير من الملاك و المدربين).
  • العلف الاخضر (البرسيم)(الجت الاخضر) و العلف الجاف ( البرسيم الجاف) (الدريس)(الجت اليابس).
  • بعض المنتجات الحيوانية مثل الالبان و تتغذى إبل السباقات بشكل يومى على الالبان.
  • البكتيريا النافعة الموجودة فى كرش الأبل.
  • إضافات الاعلاف و الادوية التى تحتوى على فيتامين ب1 و التى تستخدم للوقاية و العلاج من نقص فيتامين ب1.

ثالثا: أهمية  فيتامين ب1 بالنسبة لإبل السباقات :

  • له أهمية كبيرة فى التمثيل الغذائى للبروتينات و الكربوهيدرات و إنتاج وحدات الطاقة ATP و خاصة فى العضلات ، اذا لة دور مباشر فى انتاج الطاقة للعضلات.
  • يساعد الجهاز العصبى على القيام بمهامة الوظيفية .
  • له دور فى تنظيم و اتزان املاح (الالكتروليت) من و الى الخلايا.
  • مضاد للاجهاد على اساس انة يساعد على تقوية الجهاز المناعى.
  • له دور هام جدا فى زيادة العمر الافتراضى لكرات الدم الحمراء حيث ان الابل التى تعانى من النقص المستمر لفيتامين ب1 تعانى ايضا من نقص فى كرات الدم الحمراء و هذا قد يفسر بعض حالات نزيف الدم مع البول فى بعض هجن السباقات و الذى يستمر لفترات طويلة قد تمتد لبضعة اسابيع.

رابعا: أسباب نقص فيتامين ب1 فى إبل السباقات :

  • إستخدام اعلاف عالية الطاقة و قليلة الالياف (العلف الاخضر او الجاف) بالاضافة الى العسل الاسود (الدبس) و التمر و اللبن و هى عوامل تؤدى الى تسريع عملية التخمر فى الكرش و زيادة الحموضة  ولها اعراض مميزة فى الابل حيث تفقد الابل شهيتها و تقوم بترجيع الاكل و تتوقف احيانا عن أكل العلف الاخضر (البرسيم) .
  • الاجهاد نتيجة السباقات و التدريبات الشاقة و التنقلات و ارتفاع درجات الحرارة و استخدام العلاج ببعض انواع المضادات الحيوية و التى تؤثر على نمو البكتيريا النافعة.
  • مكربات الكبريتيد و الموجودة فى مياة الابار و الشعير المبلل بالمياة لساعات طويلة.
  • الاستخدامات المتكررة لادوية معالجة الالتهاب او الكوكسيديا دون استشارة الطبيب المختص.
  • الاحتياج المتزايد لسباقات الابل قد لا يتوتفق مع كمية فيتامين ب1 الموجودة بالطعام لذلك يجب استخدام اضافات اعلاف تحتوى على فيتامين ب1.

خامسا: كيفية تشخيص نقص فيتامين ب1 فى إبل السباقات :

التشخيص إما إكلينيكى اى عن طريق مشاهدة الاعراض و هى تكون فى حالات النقص الحاد حيث تظهر اعراض عصبية من رعشة و عدم اتزان و رفع الراس للاعلى و للخف فى وضع يميز هذا المرض و احيانا يحدث عمى جزئى او كلى و فى حالة النقص الشديد او عدم التدخل العلاجى السريع تطور الاعراض العصبية حيث يفقد الحيوان القدرة على الوقوف و تزيد حالات نوبات التشنجات حتى ينفق الحيوان.

أما الحالات المزمنة فلا تظهر اعراض ملحوظة غير تردى مستوى الإبل تدريجيا فى السباقات دون سبب واضح و يكون المختبر هو الفيصل فى التشخيص حيث يعتمد الطبيب على فحص صورة الدم و انزيمات الكبد و الماغنيسيوم بالاضافة الى فحص فيتامين ب1.

سادسا: ما هى النسبة المثلى لفيتامين ب1 فى الدم لإبل السباقات:

تختلف النسبة المثلى لفيتامين ب1 فى دم إبل السباقات على حسب العمر حيث تكون النسبة كبيرة فى الاعمال الصغيرة و تقل مع تقدم العمر.

هناك مراجع تعتبر ان متوسط فيتامين ب1 فى دماء إبل السباقات عموما ( 39± 11.5 µg/L ).

و أخيرا ما هى النصائح للملاك و المدربين للمحافظة على النسبة المثلى لفيتامين ب1 فى إبل السباقات:

  • الفحص الدورى لفيتامين ب1 بحد اقصى مرة كل شهر و اذا لم يتوفر أجهزة فحص فيتامين ب1 فى المختبر يمكن الاستعانة بفحص نسبة الماغنيسيوم بالاضافة الى انزيمات الكبد.
  • استخدام اضافات اعلاف لابل السباقات طوال الموسم تحتوى على فيتامين ب1 و يفضل ان تكون الجرعة اليومية (500 ملجرام).
  • التوازن فى العلف بين الحبوب مثل الشعير و المركزات الاخرى مع العلف الاخضر و الجاف.
  • استخدام جرعات عالية من فيتامين ب1 قبل السباقات بفترة كافية (5-10 ايام) باستخدام الحقن و المعاصير التى تحتوى على معجون مركز من فيتامين ب1.
  • يفضل عدم إستخدام جرعات عالية من فيتامين ب1 سواء بالحقن أو عن طريق المعاصير فى الفم بعد التدريب الاخير قبل السباق (التفحيم) بدون فحص مخبرى مسبق خوفا من الاتفاع الكبير عن النسبة المثلى و ذلك لانه وجد من خلال الخبرة بفحوصات فيتامين ب1 أن الاتفاع الكبير عن النسبة المثلى يرتبط بتردى مستوى الهجن فى السباقات.

لتحميل الملف كاملا

إضغط هنا

VIAد.مدحت الشيمى
مشاركة
Previous articleنقص فيتامين ب1 و تأثيره على هجن السباقات
Next articleصورة توضح أعراض نقص فيتامين ب1 (الطير) فى صغار الإبل (الحيران)
مدحت عبدالقادر الشيمى من مواليد مدينة الفيوم بجمهورية مصر العربيه 1980 , حاصل على بكاليريوس الطب البيطرى من جامعة القاهرة 2003 و دبلومة حيوانات المزرعة (الامراض الباطنه و المعديه) من جامعة القاهرة ايضا 2006 وحصلت على شهادة ملقح صناعى من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعه بمصر 2005 ودورة تدريبيه عن استخدامات الاشعه التليفزيونيه و الاشعه تحت الحمراء و جهاز رسم القلب فى التشخيص الإكلينيكى من شركة كروز فى مدينة أودينسى بدولة الدنمارك 2008 و دورة تدريبة فى استخدام الاجهزة الحديثة فى فحص صورة الدم و العناصر الكميائية الاخرى فى بلازما الدم من شركة أيدكس فى مدينة جوهانسبرج بدولة جنوب افريقا 2013 عملت فى عدة مجالات فى الطب البيطرى ابتداءا من العيادات البيطريه بالريف المصرى ثم مزارع الابقار للالبان و التسمين ومجال تسويق الادويه البيطريه و اخيرا فى مجال سباقات الإبل فى دول الخليج (قطر و الامارات) منذ بداية العام 2008. نظرا لضعف مصادر العلم الدقيقة فى هذا مجال سباقات الهجن و الذى يعتبر ارض خصبة للبحث و التحليل فقد قررت إنشاء هذا الموقع لنقل و تحليل كل الظواهر الخاصة بهجن السباقات و تحليلها بشكل علمى كما انقل لكم من خلال خبرتى المتواضعه فى هذا المجال كل ما هو جديد فى مجال الطب الرياضى للإبل و محاولة تطبيع المفيد فى كل ما يستخدم فى سباقات الخيل حيث ان الطب الرياضى للخيل يحظى باهتمام عالمى . و لقد حظيت بالسفر الى احدى الدول المهتمة بهذا المجال و هى دولة ايرلندا بغرب اوربا للوقوف على كل ما هو جديد فى هذا المجال و محاولة نقلة بطريقة بسيطة و باللغة العربية حتى يستفيد منة مربين و مدربين الابل و اتمنى ان يجعل الله هذا فى ميزان حسناتى و لا تنسونى بخالص الدعاء لى و لاسرتى .