امراض الإبل مرض الحمى النزفية (أبو النحور) (Hemorrhagic disease) (Bacillus cereus)

مرض الحمى النزفية (أبو النحور) (Hemorrhagic disease) (Bacillus cereus)

0
7802

تعریف المرض:

مرض بكتیري عالي الضراوة یصیب الابل و تتمیز ھذه البكتیریا بإفرازھا للسموم القاتله.

الاسباب:

بكتيريا و يعتقد أن السبب الرئيسى بكتريا تسمى Bacillus cereus.

ھناك اسباب تساعد على ظھور ھذا المرض و منھا:

  • اعطاء الابل انواع من العلف لا تتماشى مع طبیعة الابل التى تفضل غالبا النباتات و العلف عالى الالیاف .
  • الضغط الشدید على تدریب الابل الضغیرة (المفارید) و خاصة فى فصل الصیف مما يزيد الاجهاد.

طرق انتقال المرض:

يحدث المرض بصورة فردية.

الحيوانات المعرضة للاصابة:

الابل صغيرة السن هى الاكثر عرضة للاصابة  كما ان ابل السباقات اكثر عرضة للاصابة بالمرض من الابل المخصصة لاغراض التربية و المزايين.

  • تبدا الاعراض بحمى شدیدة تصل درجة الاحرارة الى ما فوق 40 درجة مع الخمول و الابتعاد عن الاكل.
  • بعض الابل تظھر اعراض الكحه مع ظھور ورم فى العقد اللیفاویه فى منطقة النحر و الحلق و من ثم جائت تسمیة ھذا المرض محليا بهذا الاسم.
  • احتقان شدید بالاغشیة المخاطیة بلون داكن يشبة لون الطين و یمكن ملاحظة ذلك بشدة فى ملتحمة العین و المهبل.
  • الام شدیدة بالبطن مع اسھال فى بعض الاحیان البراز یكون مصاحب بالدم الطبیعى او دم اسود.
  • قد تموت الحیوانات المصابة فى الیوم الثالث الى السابع فى حالة اذا لم تعالج سریعا و یظھر الحیوان قرب النفوق اعراض عصبیة احیانا مع زیادة الافرازات اللعابیة و الدموع.intestine PM CVRL

الاعراض بعد الوفاة:

تتعدد الاعراض و لكن اهمها وجود انزفة دموية فى اماكن متفرقة من الجسم و منها المعدة و الامعاء و الكلى و القلب و الرئتين.

الوقاية و العلاج:

  • تجنب كل عوامل الاجھاد خاصه التدریب الزیادة للابل الصغیرة فى فصل الصیف (فترة المقيض).
  • تجنب اعطاء كمیات زیادة من التمر او حلیب الابقار او العسل  و هى مواد جميعها سريعة التخمر بالكرش.

لمعرفة مزيد من التفاصيل عن هذا المرض يمكنكم تحميل المقال بالكامل من هذا الرابط.

مرض أبو النحور في الإبل

بواسطةد.مدحت الشيمى
مصدرInfectious Diseases in Camelids, 2nd edition, U. Wernery, Oskar-Ruger Kaaden, 2002
المادة السابقةعلاج إصابات الاربطة باستخدام تقنية البلازمة الغنية بالصفائح الدموية
المقالة القادمةفترة الراحة (المقيض) و أهميتها لهجن السباقات
مدحت الشيمي
الاسم: مدحت عبدالقادر الشيمى مكان الميلاد: مدينة الفيوم، جمهورية مصر العربية تاريخ الميلاد: 1980 التعليم والشهادات: بكالوريوس الطب البيطري من جامعة القاهرة، 2003. دبلومة حيوانات المزرعة (الأمراض الباطنة والمعدية) من جامعة القاهرة، 2006. شهادة ملقح صناعي من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعة بمصر، 2005. دورة تدريبية في استخدامات الأشعة التليفزيونية والأشعة تحت الحمراء وجهاز رسم القلب في التشخيص الإكلينيكي من شركة كروز بمدينة أودينسي بدولة الدنمارك، 2008. دورة تدريبية في استخدام الأجهزة الحديثة في فحص صورة الدم والعناصر الكيميائية الأخرى في بلازما الدم من شركة أيدكس بمدينة جوهانسبرج بدولة جنوب أفريقيا، 2013. الخبرة المهنية: عملت في عدة مجالات في الطب البيطري، بدءًا من العيادات البيطرية بالريف المصري ثم مزارع الأبقار للألبان والتسمين، ومجال تسويق الأدوية البيطرية، وأخيرًا في مجال سباقات الإبل في دول الخليج (قطر والإمارات) منذ بداية العام 2008. مساهمات خاصة: نظرًا لضعف مصادر العلم الدقيقة في مجال سباقات الهجن، قررت إنشاء موقع لنقل وتحليل كل الظواهر الخاصة بسباقات الهجن وتحليلها بشكل علمي. أنقل من خلال خبرتي المتواضعة في هذا المجال كل ما هو جديد في مجال الطب الرياضي للإبل، مع محاولة تطبيق المفيد في ما يستخدم في سباقات الخيل. زيارة إلى دولة إيرلندا بغرب أوروبا للوقوف على كل ما هو جديد في هذا المجال ومحاولة نقله بطريقة بسيطة وباللغة العربية ليستفيد منه مربون ومدربو الإبل. أتمنى أن يجعل الله هذا في ميزان حسناتي ولا تنسوني بخالص الدعاء لي ولأسرتي.