الأحد, مايو 26, 2024
الرئيسيةالمقالاتتغذية الإبل بين الموروث الشعبى و الحقائق العلمية (الجزء الأول)

تغذية الإبل بين الموروث الشعبى و الحقائق العلمية (الجزء الأول)

تعتبر التغذية هى العامل الأهم و المؤثر فى تربية الإبل بغض النظر عن نوعية الإبل و الغرض من تربيتها سواء كانت إبل للسباق أو المزاينة أو الإنتاج. الحكمة تقول (الوقاية خير من العلاج) و التغذية تعتبر الوقاية و الدرع الحصين ضد أى مرض سواء كان مرتبط مباشرا مع التغذية أو كان أحد الامراض المعدية . فبناء جسم قوى ذو مناعة عالية مقاوم للأمراض هى نتاج طبيعى و منطقى لتغذية جيدة على أسس علمية.

هناك شح فى المصادر العلمية الخاصة بتغذية الإبل يقابل ذلك موروث شعبى ضخم متأصل منذ قديم الأزل لا يزال هو السائد فى تغذية الإبل و رغم الخبرات المتراكمة منذ سنيين طويلة لملاك الإبل الا ان هناك بعض منها يمثل خطْء فى تغذية الإبل و البعض منها يكون سبب فى أمراض و نقص فى انتاجية الإبل و بخاصة فى سباقات الإبل حيث يجتهد كل شخص فى محاولة للوصول الى تغذية مثالية للحصول على النتائج التى يتمناها.

لتوفير الوقت و المجهود المبذول فى التجارب سنقدم هذا العمل الذى يوفر معلومات بشكل مبسط عن تغذية الإبل فى شكل سلسلة مقالات لها نفس العنوان سنتناول فية الاختلافات الوظيفية التغذوية للإبل و أهمية العناصر الغذائية للأبل و مكونات علف الإبل و طرق حساب كمية و نوعية علف الابل على حسب الغرض المستخدم للتربية كما سنخصص جزء من هذا العمل لإبل السباقات و أخر للمزاينة و الإنتاج. ثم نتناول أهم الامراض التى تسببها نقص العناصر الغذائية فى منطقة الخليج.

تابعونا فى الجزء الثانى..

مدحت الشيمي
مدحت الشيمي
الاسم: مدحت عبدالقادر الشيمى مكان الميلاد: مدينة الفيوم، جمهورية مصر العربية تاريخ الميلاد: 1980 التعليم والشهادات: بكالوريوس الطب البيطري من جامعة القاهرة، 2003. دبلومة حيوانات المزرعة (الأمراض الباطنة والمعدية) من جامعة القاهرة، 2006. شهادة ملقح صناعي من معهد بحوث التناسليات بالهرم التابع لوزارة الزراعة بمصر، 2005. دورة تدريبية في استخدامات الأشعة التليفزيونية والأشعة تحت الحمراء وجهاز رسم القلب في التشخيص الإكلينيكي من شركة كروز بمدينة أودينسي بدولة الدنمارك، 2008. دورة تدريبية في استخدام الأجهزة الحديثة في فحص صورة الدم والعناصر الكيميائية الأخرى في بلازما الدم من شركة أيدكس بمدينة جوهانسبرج بدولة جنوب أفريقيا، 2013. الخبرة المهنية: عملت في عدة مجالات في الطب البيطري، بدءًا من العيادات البيطرية بالريف المصري ثم مزارع الأبقار للألبان والتسمين، ومجال تسويق الأدوية البيطرية، وأخيرًا في مجال سباقات الإبل في دول الخليج (قطر والإمارات) منذ بداية العام 2008. مساهمات خاصة: نظرًا لضعف مصادر العلم الدقيقة في مجال سباقات الهجن، قررت إنشاء موقع لنقل وتحليل كل الظواهر الخاصة بسباقات الهجن وتحليلها بشكل علمي. أنقل من خلال خبرتي المتواضعة في هذا المجال كل ما هو جديد في مجال الطب الرياضي للإبل، مع محاولة تطبيق المفيد في ما يستخدم في سباقات الخيل. زيارة إلى دولة إيرلندا بغرب أوروبا للوقوف على كل ما هو جديد في هذا المجال ومحاولة نقله بطريقة بسيطة وباللغة العربية ليستفيد منه مربون ومدربو الإبل. أتمنى أن يجعل الله هذا في ميزان حسناتي ولا تنسوني بخالص الدعاء لي ولأسرتي.
مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة